شطرنج تيمورلنك

شطرنج تيمورلنك

المصدر:

 Games Ancient And Oriental – And How To Play Them

المؤلف: إدوارد فولكنير (Edward Falkener)

الصفحة: 197 – 205

ترجمة احمد ا. عام 2020

 

كما ندين بالفضل - بشكلٍ أساسي - لقصيدة ساليوس باسوس لودوس لأنها قدمت لنا لعبة (Ludus Latrunculorum) وكما ندين بالفضل لنص Bhavishya Purana لأنه كشف لنا عن اللعبة الشطورانجا الهندية. فإننا أيضًا مدينون بالفضل أيضًا - بشكل حصري - لمؤلف فارسي مجهول وثَّق لعبة شطرنج تيمورلنك في مخطوطة حملت رقم 260 في أرشيف الجمعيّة الملكية الآسيوية.

أعطانا البروفيسور فوربس ترجمة دقيقة لهذه المخطوطة وقال في مُعرَّض تقديمه لها؛ "أعتقَّد المؤلف بأن النصّ الذي كتبه سوف يُدخله الجنة وأن الله بنفسه قد ساعده أثناء اللعب".

هناك لاعب شطرنج مشهور آخر ألا وهو علاء الدين التبريزي أعلن أنه قد رأى النبي مُحمد حقيقةً ومنحه حقيبة من قطع الشطرنج وكان علاء الدين إذا لعب بأي قطعة منها فإنه ينتصر على خصمه! لم يقتصر الأمر على هذا الحدّ، فكل لاعبي الشطرنج من الفارسيين القُدامى لديهم مؤلفات رائعة عن اللعبة مكتوبة باسلوب رفيع جدًا يجعل من اللعبة مُباراة روحانية. حيث يقول ذلك مؤلف المخطوطة المجهول: "لقد عانى الكثير من الناس من لوعة الحزن ومرارة الألم نتيجة هذه اللذة السحرية". هذه الحقيقة أكدّها أيضًا الطبيب المرموق أبو بكر محمد بن زكريا الرازي في كتابه المُعنون بـ "جوهر الأشياء" حيث قال: "لقد عاصرت جميع أساتذة الشطرنج المُحترفين منذ أن كُنت في الخامسة عشرة من عمري، فقد سافرت عبر أراضي العرب والعجم في العراق وخراسان ومناطق معرّة النهر والتقيت هناك بالعديد من أساتذة هذه اللعبة ولعبت مع كل واحد منهم بما فيهم أفضلهم وأكثرهم مهارة وانتصرت عليهم جميعًا".

"كنت ألعب دون النظر إلى اللوحة وتغلبت على مُعظم الخصوم ولم يستطع أي منهم التصدي لي. أعلم أنني - أنا العبد المتواضع الذي يُرشدك الآن – قد تمكنت من اللعب ضد خصم واحد على لوحة واحدة، كما أنني تمكنت أيضًا من اللعب ضد 4 خصوم في نفس الوقت دون النظر إلى اللوحة بينما أتحدث بحرية مع أصدقائي طيلة فترة اللعب وبفضل التوفيق الإلهي استطعت أن أهزمهم جميعًا. كما أنني وضعت خطط وتحركات فريدة لم يعهدها أحد من لاعبي شطرنج تيمورلنك من قبل، بالإضافة إلى العديد من البدايات الذي لم يتخيلها أي من اللاعبين أو يصلوا إليها قبلي".

"كما أن هناك عدد كبير من المواقف العبقرية التي واجهتها أثناء اللعب ضد المُحترفين خلال مسيرتي مع شطرنج تيمورلنك وكان من المُفترض لبعض هذه المواقف أن تُحقق النصر لأصحابها ولكنني كنت دائمًا استطيع التصدى لها وأقوم بإصلاح أخطائي التي سمحت بحدوثها سريعًا أُعيد كل شيء كما كان. كما أنني قُمت بتحسين وتعديل الحيل النادرة والماكرة التي وضعها أساتذة الشطرنج الأوائل لتكون أكثر اكتمالًا وأقوى من ذي قبل. باختصار، فإنني عرضت على القارئ كل ما خضته من تجارب وتوصلت إليه من نتائج خلال مسيرتي. بالإضافة إلى ما وجدته ممتازًا من أعمال أسلافي".

وصف المؤلف اللعبة إلى حدٍ ما ولكنه لم يتطرق إليها بالتفصيل لذا فإننا سنُقدمها بشكلٍ آخر؛ اللعبة التي لعبها القائد الفارسي تيمورلنك تتكوَّن من 11 مربعًا و10 صفوف؛ أي أن اللوحة تحتوي في المجموع على 112 مُربع. تحتل القطع الرئيسية الصف الثاني حيث يتم وضع الشاه في المُنتصف وعلى يمينه الوزير وعلى يساره الفرز ويتم وضع قطعتيّ زرافة على الجانبينِ ثم بعد ذلك الحصان وأخيرًا الرخ وبعد ذلك الجمل. بعد الوزير والفرز توجد الدبابات (آليات الحرب) والتي تحتل الصف الأول. تحتل البيادق كل مُربع في السطر الثالث. الفرز وكل قطعة على يمين الشاه لها بيدقها الخاص. لكن الزرافة التي على اليسار لديها بيدق فيل. بما أنه من الصعب تذكر الأسماء وخصائص كل قطعة فإنني أُفضِّل الأسماء الأكثر قربًا من الأذن الغربيّة، حيث أن الاسم لابد أن يكون مُعبرًا عن قوة القطعة ليتمكن اللاعبون المُبتدئون من تعلم اللعبة سريعًا.

تنقسم القطع الرئيسية وفقًا لتحركاتها إلى ثلاث فئات وهي المستقيمة القطرية والمُختلطة.

القطع التي تتحرك بشكلٍ مُستقيمٍ هي الوزير والدباية والرخ. نظرًا لأن جميع حركات القطع مُتشابهة وتختلف في القوة فقط فسوف نقوم بتغيير أسمائها إلى أسماء أخرى تُذكرنا فقط بحركاتها على نحوٍ أفضل. الوزير؛ يتحرك مربع واحد فقط للأمام والخلف والجانبَيْنِ. الدبابة (القلعة)؛ تتحرك دائمًا مُربعين في نفس الإتجاه وتقفز فوق المربع الأول إذا كانت عليه قطعة أخرى. الرخ؛ يتحرك بدون عدد مُحدد للمربعات ولكنه لا يقفز على الخانات التي تشغلها قطع أخرى. بالنسبة لقطعة القلعة فإنها تُصنَّع من العاج وتكون بالحجم العادي. أما الوزير فيكون أصغر حجمًا. تُصنع قطعة الرُخ من خشب البقس بحجمٍ أصغر.

أما بالنسبة للقطع التي تتحرك بشكلٍ قُطري فهي الفرز والفيل والطابية. بشكلٍ مُشابه فإننا سنقوم بتغيير أسماء القطع لتكون مناسبة أكثر. لكننا سنحتفظ باسم قطعة "الفرز"؛ والتي تنتقل مربعًا قطريًا واحدًا فقط. سنُغير اسم قطعة الفيل إلى "الأسقف الأعرج"؛ وهي تتحرك دائمًا مربعين ويمكنها أن تقفز فوق المربع الأول إذا كانت هناك أي قطعة أخرى تشغله، يتمّ صنع هذه القطعة من العاج بالحجم العادي. سوف نُغير اسم "الطابية" إلى "الأسقف" وتمتلك هذه القطعة كل قوى قطعة "الأسقف" ولكن ليس لديها قدرات الفرز ولا امتياز القفز، يتم صناعتها من الخشب بحجمٍ أكبر.

أما القطع التي تتحرك حركات قُطرية ومُستقيمة في آنٍ معًا فهي؛ الحصان والجمل والزرافة. سوف نُغير اسم الحصان إلى "الخيال" وهو يتحرك حركة قطرية ثم تليها حركة مُستقيمة ويُمكنه القفز فوق المربعات المشغولة ويتم صناعته من العاج بحجمٍ صغيرٍ. أما قطعة الجمل فسوف نُغير اسمها إلى "الفارس" وهو يتحرك مُربع واحد بشكلٍ قُطري ومربعينِ بشكلٍ مُستقيم وهو أيضًا قادر على القفز فوق المربعات التي عليها قطع أخرى، يتم صناعتها من الخشب بحجمٍ كبيرٍ. أما الزرافة فهي تتحرك مُربع واحد بشكلٍ قطري وأي عدد آخر من المربعات بشكلٍ مُستقيم ولكن بدون قفز ويتم صنع هذه القطعة من العاج بالحجم العادي.

كما رأينا سابقًا فإن امتياز القفز يقتصر فقط على قطع الصف الأول وقطع الصف الأخير فقط. كل قطع القفز تتحرك مُربعين في كل مرة. أما بالنسبة لقطع "الخيال" فيتم وضعها في الصف الثاني ويُمكن للعين أن تُميزهم سريعًا نظرًا لأنهم مصنوعين من الخشب. يُمكن الآن ترتيب القطع وفقًا لأماكنها على اللوحة وأسمائها الجديدة:

15

15

15

15

15

15

15

14

13

12

11

7

6

5

4

2

1

3

4

5

6

7

8

 

9

 

10

 

10

 

9

 

8

 

الصف الأول

الصف الثاني

الصف الثالث

8 – الأسقف الأعرج

7 – الرخ

11 - بيدق البيادق

 

6 – الخيال

12 – بيدق القلعة

9 – الفارس

5 – الأسقف

13 – بيدق الخيّال

 

4 – الزرافة

14 – بيدق الأسقف الأعرج

10 – قلعة

3 – الفرز

15 – بيدق الفرز

 

1 – الشاه

15 – بيدق الشاه

10 – قلعة

2 – الوزير

15 – بيدق الوزير

 

4 – الزرافة

15 – بيدق الزرافة

9- الفارس

5 – الأسقف

15 – بيدق الأسقف

 

6 – الخيال

15 – بيدق الحصان

8 – الأسقف الأعرج

7 –  الرُخ

15 – بيدق الرُخ

 

كما هو مُبين فإن هناك بيدق يقف أمام كل قطعة قوية ويُمكن للبيدق أن يترقى للقطعة التي كان يقف أمامها إذا تم أسرها وذلك بعد أن يجتاز البيدق الطرف المُقابل من اللوحة. علاوة على ذلك، فإن هناك بيدق آخر وهو (بيدق البيادق) وهو يتمتَّع بخصائص غريبة. حيث أن كل البيادق في شطرنج تيمورلنك تتحرك وتُهاجم القطع الأخرى مثلما هو الحال في الشطرنج الحديث الذي نعرفه جميعًا. لكن يُمكن لبيدق البيادق إذا وصل إلى نهاية اللوحة أن يتم ترقيته ثم يتمّ وضعه على أي مُربع شاغر في اللوحة. إذا وصل مرة أخرى لنهاية اللوحة فيتم ترقيته مرة أخرى. عند وصوله إلى نهاية اللوحة للمرة الثالثة فإنه يكتسب تحركات الشاه ويُمكنه أن يحلّ محله مثل بيدق الشاه عند فقدان الشاه.

لم نتحدث بعد عن الشاه. تتحرك هذه القطعة بمقدار مربع واحد في كل مرة وفي أي اتجاه.  وعندما يكون هناك حصار أو عندما يتعرض لكش ملك فيُمكن أن يتقهقر إلى الخلف ليكون في مأمن من الهجوم. كما أن هذه القطعة لديها ميزّة تبادل المواقف مع أي قطعة أخرى ولكن لا يُمكن إجراء ذلك سوى لمرةٍ واحدة فقط.

ومع ذلك، فإن المزايا الخاصة بقطع الشاه وبيدق البيادق غريبة وفرصة الاستفادة منها نادرة ولا تحدث - على الأرجح - سوى لمرة واحدة فقط. نحن نفترض أنهما لم يكونا موجودين في قواعد اللعبة الأصلية. تم إضافتهما في وقتٍ لاحق لإضافة المزيد من الإثارة بخلق قاعدة جديدة ولكن إهمالهما يجعل اللعبة أكثر إنسجامًا مع العاب الشطرنج الأخرى.

أكثر القطع روعة وقوة في هذه اللعبة هي الزرافة، فقوة هذه القطعة في الإنتقال عبر اللوجة تٌعادل قوة الرُخ مرتين. لكنها تتحرك في اتجاهينِ وليس اتجاه واحد وهو ما يجعل قدرتها على الهجوم أعلى وأكثر خبثًا وهو ما يجعل هذه القطعة أكثر خطورة. أما قطعة الحصان فتتمثل قوتها الرئيسية في أنها يُمكن أن تُهدد القطع على مسافات مُتباعدة ويصعُب التهرُب منه بشكلٍ كبير. أما قطعة الزرافة فإن خطورتها على القطع القريبة أقل من الحصان نظرًا لأن حركتها الواحدة تحتاج إلى نصف عرض اللوحة. بالتالي فإن هذه القطعة تكون قوية فقط حينما تكون القطع على اللوحة قليلة ومتناثرة على مسافات مُتباعدة. ميزة أخرى لقطعة الزرافة هو أنها إذا تم وضعه على نفس الخط الذي يوجد عليه الشاه المُعادي وإذا كان الشاه غير قادر على حماية نفسه بأي قطع أخرى من جيشه فإنه لن يكون قادرًا على التحرك ناحية اليمين أو اليسار دون أن يواجه كش ملك وبالتالي يجب أن تقوم قطعة أخرى بالتغطية عليه.

أي أن هذه القطعة يُمكن أن تمنح اللاعب كش ملك. بالتالي، فإنها هي الأكثر قوة عندما تتحرك بحرية. ففي الوقت الذي يُهدد فيه الرخ 19 خانة في 4 اتجاهات، فإن الزرافة يُهدد 14 لـ 22 خانة في 8 اتجاهات وفقًا لموقعها أي أنها تُهدد في المتوسط 18 خانة وقوة التفرغ تجعل هذه القطعة هي الأقوى على اللوحة. لذا إذا كان الخصم قويًا ومُحترفًا فمن مصلحة اللاعب أن يمنعه من تحريك قطع الزرافة ويستخدم قطع الزرافة الخاصة به. في الحالة الأولى، فإنه يقوم بتحريك بيدق الأسقف ليتمكن الأسقف من التحرك بحرية. على الجانب الآخر من اللوحة عليه أن يقوم بتحريك بيدق الفارس مُربعًا واحدًا فقط ليُقلل مدى الحركة لقطعة الزرافة الخاصة بمنافسه إلى مربعينِ فقط إذا كانت اللوحة مفتوحة أمامه وبالتالي سيجعله مُحاصرًا وسيضع حدًا لقوته. لكن يجب ألا يكتفي اللاعب بمُحاصرته فقط ويجب عليه أن يقوم بأسره وهو مُحاصر. أي أن قطعة الفارس لابد أن تتحرك من 21 إلى 13، 34، 15، 27. القطعة الأخرى لابد أن تتحرك من 101 إلى 113، 94، 115، 107.

إذا نظرنا إلى موقع الشاه، فإننا سوف نجده مُحاطًا بسبع قطع تُدافع عنه وتُدافع عن بعضها البعض في آنٍ معًا. بالتالي فإنها تُشكِّل حصنًا منيعًا حوله. حيث في المقدمة ثلاثة بيادق، البيدق الأوسط فيهم يُدافع عنه الشاه والفيرز أيضًا، أما البيدق على الجانب فإنه يُدافع عن الشاه والوزير والقلعة. أما البيدق الثالث فهو يُدافع عن الشاه والقلعة؛ بينما تحمي القلاع بعضها البعض. بالإضافة إلى ذلك فإن بيدق الشاه يوفر له حماية إضافية وبالتالي فإن ذلك يعني أن المنافس لا يُمكنه أن يخترق هذا التأمين إلا إذا ضحى اللاعب بقطعتينِ أو أكثر.

كانت محاولاتنا الأولى للعب اللعبة هي ترك الشاه بدون حماية، الإستعانة بالقطع القوية لمهاجمة الخصم بدلًا من تركها للدفاع وأسفر ذلك في كل مرة عن معركة مُرعبة تسببت في خسائر فادحة لكلا الطرفين بسبب عدد القطع ومدى قوتها. حيث أن كل طرف لم يكن يمتلك ميزة أو قوى تُجبر خصمه على التراجع أو تهدده بكش ملك.

من الأهمية بمكان في هذه اللعبة أن يتم التخطيط لتوجيه القطع على الأطراف لتُهدد قطع الخصم الموجودة في المركز من على بعد، بهذه الطريقة يضمن اللاعب أن تكون قطعه قادرة على الهجوم وهي تتمتَّع بالحماية. حتى إذا أضطر اللاعب لتضحية كبيرة فإنه سيكون قادرًا على تحقيق انتصارًا سهلًا. القطع التي يمكن التضحية بها للقيام بهذه الخطة هي قطع الأسقف الأعرج حيث تكون تحركات قطعة الأسقف الأعرج الأولى هي 10، 32، 54، 76. إما إن يُزيح البيدق في 67 أو يقوم بأسر الوزير في 58. أما قطعة الأسقف الأعرج الثانية فسوف تكون 110، 92، 74، 56 وبنفس الطريقة يُمكنه أن يُزيح البيدق في 67 أو يقوم بأسر الفرز. لكنه إذا فشل فمن المستحسن التضحية بقطعة الأسقف أو الجمل وإذا لزم الأمر فيُمكن مُهاجمة مركز الخصم أو اختراقة بواسطة قطع الزرافة.

من الجدير بالذكر، أن أفضل كش ملك يُمكنك فعله ولا يُمكن لخصمك الفرار منه بسهولة هو وضع قطعة الزرافة والرخ على نفس الصف الذي يوجد عليه الشاه.

كل الحقوق محفوظة © 2020 | 7alalcasino