أسباب التي تجعلك تلعب لعبة الروليت

ترجمة أنطوان ج.

نبذة مُختصرة

مما لا شك فيه أن لعبة القمار "الروليت" هي واحدة من أجمل ألعاب القمار والتي تتمتع بشعبية كبيرة في كل بقاع الأرض، فلا يوجد كازينو سواء تقليدي أو أون لاين إلا وشملت قائمة الألعاب به لعبة الروليت. فمنذ ظهور اللعبة في القرن السابع عشر وإلى الآن تجذب إليها أعداد كبيرة من لاعبي القمار.

تتميز لعبة روليت بأنها واحدة من أسهل الألعاب التي يمكن لأي شخص تعلم لعبها وممارستها بدون أي صعوبة ولعل هذا هو سبب شهرة وانتشار هذه اللعبة، فكل ما عليك هو أن تختار رقم معين أما على اللون الأسود أو اللون الأحمر وبعد ذلك تشاهد الكرة وهي تدور في عجلة الروليت إلى أن تتوقف الكرة على رقم ولون ما ويًعلن الفائز وقتها.

التاريخ الخاص بلعبة الروليت التاريخ الخاص بلعبة الروليت

في الواقع ليس من السهل تحديد مكان وظهور لعبة الروليت بسبب ظهور ألعاب القمار منذ قديم الأزل في مختلف الأماكن والحضارات، فقد تم العثور على كثير من الدلائل التي تشير إلى أن القمار كان موجوداً منذ زمان بعيد جداً يتوافق تماماً مع ظهور الجنس البشري...

يذكر التاريخ أن كل من الرومان والإغريق قاموا بعمل فكرة تعتمد بشكل كبير على الحظ والمقامرة في لعبة المصارعة، فقد إستخدموا عجلات العربات التي كانت تُستخدم في المعارك في تحديد طرفي المنافسة في لعبة المصارعة، وهذا بالطبع يوضح الأفكار الأولية للحظ والقمار في تلك الفترة.

على الناحية الأخرى، ظهرت ألعاب القمار في بعض الأماكن النائية مثل بلاد الأسكيمو، فقد لعبوا هذه الألعاب بطريقة سهلة جداً باستخدام سهم يقوم بدوره في تحديد الفائز. لقد كان من المثير للجدل حقاً الجوائز التي يحصل عليها الفائزين في الأسكيمو، فقد تنوعت تلك الأشياء من أموال، أدوات وطعام، ووصلت إلى الحصول على زوجات الخاسرين؛ فيذكر التاريخ أن شخص ما أستطاع الحصول على 17 زوجة في ليلة واحدة ... بالطبع لم يعد هذا موجوداً في أيامنا هذه!

كل ما سبق يمثل الظهور القديم جداً للعبة في أشكال بسيطة جداً وبدائية إلى حد كبير ولكنها في نفس الوقت كانت نواه مُبكرة لظهور العاب القمار المعرفة لنا اليوم. أما الشكل الحديث للعبة يرتبط بالقرن السابع عشر وتحديداً براهب فرنسي كان موجود في أحد الأديرة، حيث يمثل هذا الاحتمال الأكبر لظهور هذه اللعبة في العصر الحديث ... وأن كان هناك بعض الأقاويل التي تتحدث عن نشئه اللعبة على يد رجل من الصين من خلال استخدام 37 تمثال في هيئة حيوانات (في مربع أرقام ومجموعها 666) يتم ترتيبها بطريقة معينة من أجل اللعب وتحديد الفائز.

كثير من الناس لا يعرفون أن مُسمى لعبة "روليت" ليس هو الاسم الأول الذي تم إطلاقه على هذه اللعبة، فمع ظهورها في القرن السابع عشر وكذلك الثامن عشر كانت تعرف بإسم هوشا Hoca، حيث إنتشرت في ذلك الوقت في كل من فرنسا، أستراليا وكذلك ألمانيا ... أحب الناس اللعبة جداً وخصوصاً في فرنسا ولكن بعد ذلك بفترة قليلة أصدرت الحكومة الفرنسية منشوراً يحذر الناس من لعب هذة اللعبة وهددت بقتل كل من يتم القبض عليه وهو يلعب الهوشا، مما أدى إلى تراجع شعبيه اللعبة قليلاً خوفاً من السجن والقتل.

كان الظهور التالي للعبة في تركياً من خلال حاكم البلاد السلطان سليم الثالث، فقد تعلم اللعبة من قبل الجنود الفرنسين. ولمعت اللعبة في تنصيب الملكة الروسية كاثرين والتي وضعت طاولات لعبة الروليت أمام جميع المدعوين في الحفلة الخاصة بها.

لم تستطع القوانين والأحكام المضادة للعبة الروليت الصمود طويلاً أمام حب الناس وشغفهم بلعب لعبة الروليت الرائعة والمًربحة، فتوالت التشريعات الخاصة باللعبة في جميع البلاد واحدة بعد الأخرى بداية من ألمانيا عام 1815 في عدد ضخم من الكازينوهات، ثم بعد ذلك في فرنسا في الكازينو الخاص بشخص اسمه فرانسوا بالقرب من مدينة نيس الفرنسية. ومنذ ذلك الوقت تم افتتاح كازينوهات في جميع دول العالم والتي تهافت عليها الناس من أجل الحصول على المتعة وتحقيق أرباح مالية كبيرة.

لماذا يحب الناس لعبة الروليت؟

تحظى لعبة الروليت بشعبية كبيرة وشهرة واسعة بين لاعبي القمار، فاللعبة لديها تاريخ حافل من النجاح على مستوى المتعة التي تحققها للاعبين بالإضافة إلى تحقيق الأرباح؛ وهما أهم العوامل التي تجذب الناس للعب الروليت. يقول كبار لاعبي الروليت أن لهذه اللعبة سحر خاص على النفوس يجعل قلبك يخفق بقوة مع كل حركة من حركات الكرة على طاولة الروليت، هذا السحر يجعلك تشعر دائماً أنك تريد اللعب مراراً وتكراراً، هذا الولع الشديد جعل الناس يحفظون تاريخ اللعبة، اسماء مطوريها وكل شيء يخص بها.

تًصنف لعبة الروليت على أنها ضمن أهم ثلاثة ألعاب قمار في العالم، حتى أن للعبه الكثير من الأنواع، فيوجد في لاس فيجاس 170 نوع، وفي أتلانتا 155، وأوروبا حوالي 1500؛ ويقول الخبراء والمتابعين أن تلك الإعداد في تزايد مستمر...

تشكل لعبة الروليت مزيجاً من الحظ وإستخدام الإستراتيجيات، فاللعبة لا تعتمد على جانب التخطيط والخبرة فقط وبالتالي يتم قتل المتعة والمرح، وفي نفس الوقت ليست بلعبة حظ بنسبة 100% مما يؤدي إلى سطحية اللعبة! هذا المزيج يجعل من اللعبة مميزة ومتوازنة بين كل من الجانبين، وهذا هو السبب الرئيسي لحب الناس هذه اللعبة الجميلة.

كيف تُلعب الروليت؟

ليس هناك طريقة واحدة للعب الروليت، بل يمكننا القول بإن يمكن لعب الروليت بدون أتباع طريقة محددة، وإن كان هناك بعض الأساليب المتعارف عليها والتي يستخدمها اللاعبين المُحترفين والمبتدئين على حد سواء.

  1. الأسلوب الأول: والمعروف بإسم "اللا أسلوب" نظراً لأنه لا يعتمد على أي خطة أو طريقة مُعينة للعب، وانما يكون الأمر "عشوائي" أن جاز التعبير. فاللاعب يختار الرقم الذي يريده ويران عليه، سواء كان هذا رقمه المفضل أو يوم ميلاده أو مجرد رقم في باله. هذه الطريقة تعتمد بشكل كبير على الحظ ولكنها تظل أسهل طريقة لتعلم وممارسة اللعبة.
  2. الأسلوب الثاني: هو أسلوب يعتمد على إستخدام بعض الإستراتيجيات في اللعب مثل مارتينجال وأسكوت ولابوشير، فلكل إستراتيجية طريقة معينة في تنفيذها من أجل تحقيق الفوز، والتي غالباً ما تُستخدم من قبل اللاعبين المُحترفين. فالتاريخ يذكر العديد من اللاعبين الذين حققوا مبالغ ضخمة نتيجة إتباع تلك الإستراتيجيات.
  3. الأسلوب الثالث: هذا الأسلوب يعتمد في المقام الأول على دهاء بعض اللاعبين في إكتشاف عيوب معينة في طاولة اللعب أو عجلات الروليت، ومن ثم إستخدامها في المراهنة والفوز.

لا يختلف شخصين على روعة لعبة الروليت، فماذا يمكن أن يكون أفضل من الحصول على المتعة وكذلك تحقيق الربح؟ أعتقد أنه لا يوجد ما هو أفضل من هذا.

ومؤخرًا لاجل الشعبية التي حظيت بها لعبة الروليت اون لاين  في معظم كازينوهات الانترنت، قد اصبحت تبرمج وتتواجد بمختلف الاشكال والانواع بمختلف مواقع الكازينوهات.

كل الحقوق محفوظة © 2020 | 7alalcasino