قصة شاب عربي يفوز في بيت 365 في سباقات الخيول

بطولة سباق الخيل 2022 في مهرجان شلتنهام في إنجلتراإن الحظ هو المغناطيس الجذاب الذي يجتذب نحو أشخاص مُعينين، قد تكون هبة إلهية أو قد يكون حصاد لاجتهاد على مدار سنوات وقد يكون أيضاً تابعة لإحدى الاختيارات أو القرارات المجنونة في الحياة. بغض النظر عن الأسباب التي قد تدفع الحظ أن يمكث عند شخص مُعين، فإنه بمجرد زيارته لهذا الشخص، تتغير حياته للأبد. ما حدث مع جمال بوحيدر هو تجسيد غير مسبوق لزيارة الحظ وتغير مسار الحياة لمنحنى غير متوقع على الإطلاق.

يحكي الحظ اليوم قصة جمال بوحيدر الإماراتي الجنسية الذي سافر من الإمارات لكي يستكمل دراسته لإدارة الأعمال في المملكة المتحدة. لم يكن جمال بوحيدر من الأشخاص الذين يسعون وراء ربح أو مكسب غير منطقي حيث كان يؤمن بأن لكل شيء في الحياة ثمن أو تكلفة يجب أن تُدفع حتى يحصل الفرد على ربح مُعين. عزز هذا المفهوم دراسته لإدارة الأعمال التي تعمل على قياس مستويات الخطر والربح والخسارة في كُل قرار سواء مهني أو شخصي. لذلك، لا نستطيع القول بأن جمال من الشخصيات الذين يسعون إلى مواقع الياناصيب او مواقع المراهنات حيث أن خلفيته العلمية والأكاديمية نوعاً ما تمنعه من الوثوق في مثل هذه الأمور. لذلك، تعجب المتدربين الذين حضروا الدورة التدريبية الأولى لجمال بوحيدر حول كيفية الدمج بين إدارة المخاطر والربح في سباقات الخيل أون لاين حيث صاح أحد المتدربين الذي كان زميل لجمال في الجامعة "ما هذا الهراء يا جمال؟ أين معرفتك العلمية؟ كيف يُمكنك الاستسلام لهذه التخاريف؟"

ابتسم جمال وتذكر كيف أنه اتخذ توجه مختلف تماماً عندما قرر أن يقوم بالرهان على أحد الخيول المشاركة في بطولة سباق الخيل 2022 في مهرجان شلتنهام في إنجلترا (2022 Cheltenham Festival) الذي أُقيم من 15 إلى 18 مارس من هذا العام. حيث شارك فيه جمال ومجموعة من أصدقائه بهدف تطبيق أساسيات إدارة الأعمال، لاسيما إدارة المخاطر في بيت 365.

نقطة تحول حياة جمال بوحيدر في المراهنة على سباق الخيل

قبل بداية المهرجان وأثناء تناول جمال لوجبة الغذاء مع أصدقائه في إحدى المطاعم التقليدية في إنجلترا، لم يتوقع على الإطلاق استخدامه للرهان المتراكم، بل ولم يكن يؤمن بهذا النوع من الرهانات على الإطلاق وذلك لأنه مخالف نوعاً ما لأساسيات إدارة المخاطر التي تنص على ضرورة ألا يتعدى حجم المخاطر 20% كحد أقصى كما تنص أيضاً على وجوب الانسحاب من المرة الأولى سواء في حالة المكسب أو الخسارة. وكما تربى جمال على التطبيق الحرفي للمعلومات الأكاديمية، فإنه كان ينوى الرهان مرة واحدة فقط على إحدى الخيول التي بحث عنها وتأكد من سرعتها ومهارتها وقوتها وارتفاع نسبة فوزها في السباق.

لقد كان كل شيء مُخطط له في عقل جمال، ولكن حدث ما لم يكن يتوقعه على الإطلاق وهو انسحاب هذا الخيل قبل بداية السباق بسبب طارئ طبي مما وضع جمال في مفترق طُرق أما أن يقوم بالرهان على ثاني أفضل الخيول وأن ترتفع نسبة المخاطرة قليلاً أو ينسحب من المشهد تماماً. قرر جمال أن يراهن بأقل مبلغ رهان ممكن وهو حوالي 70 جنيهًا إسترلينيًا وقال في قرارة نفسه " لقد تناولت وجبة غذاء قبل قليل ثمنها ضعف ثمن هذا الرهان"، وبالفعل وضع جمال رهانه بنوع من الاستهتار وعدم الاكتراث لفوز الخيل في السباق.

اتسعت جمال عيناه عندما رأى أن الرهان على موقع Bet365 للمراهنات الرياضية قد تضاعف في المرة الأولى بمجرد ان فاز الخيل بالجولة الأولى من السباق، مما شجعه على وضع رهان متراكم آخر على نفس الخيل وظل الخيل يفوز كُل مرة وظل موقع بيت 365 يُعطي مكافآت على كُل جولة فوز مما أدهش جمال وأصدقائه وأصبح الأمر حقيقية عندما زار الحظ جمال حين أعلن الحُكام عن فوز الخيل للسباق وأعلن موقع 365 في نفس الوقت على فوز جمال بالرهان وهو أقصى رهان مُمكن أن يربحه وهو 2 مليون جنيه إسترليني. لم يدري جمال ماذا يفعل بالخبرة الشخصية التي لم يتوقعها على الإطلاق وأخذ يقول "كنت منذ ساعة من الآن أشك في قدرة هذه المواقع والمراهنات على تحقيق ربح ولكنني الآن في انتظار شيك بنكي بقيمة 2 مليون جنيه إسترليني، ماذا أفعل بمعلوماتي الأكاديمية، هل هي غير صحيحة؟"

حلم جمال المستقبلي بعد المراهنة على موقع بيت 365

موقع بيت 365تواصل جمال مع أحد الخبراء الذي تعرف على اسمه من قائمة الخبراء الموجودة في موقع بيت 365 للمراهنات الرياضية يُدعى دايفيد، لقد كان هذا الخبير له قاعدة أكاديمية أيضاً وأراد جمال أن يأخذ رأيه في مستوى تعارض المعلومات الأكاديمية مع مواقع المراهنات. توصل جمال إلى أن المواقع الموثوق فيها تقوم باتباع إدارة المخاطر بشكل أكبر من أي شركة استثمارية تقليدية وأن الأمر كُله يعود في النهاية إلى اللاعب نفسه ومستوى تعليمه وقدرته على إدارة مخاطر اللعب وقراءة الموقف الحالي قراءة جيدة. ومن هُنا لمع حلم جمال وأدرك تمام الإدراك ماذا يريد أن يفعل في حياته!

تحول جمال من مُجرد شخص لديه معرفة أكاديمية نظرية بإدارة الأعمال والمخاطر، إلى شخص مغامر قرر استغلال دراسته التي لا تتعارض مع مواقع المراهنات الرياضية لاسيما المواقع المرخصة منها والتي تتبع نفس الأساليب العلمية لإدارة المخاطر مثل موقع بيت 365 للمراهنات الرياضية. قرر جمال ليس فقط الإقبال لتحقيق الأرباح من مراهنات سباق الخيل اون لاين بل قرر أيضاً افتتاح مركز تدريبي مُتخصص في الدمج بين أساسيات ونظريات إدارة المخاطر وسباق الخيل والمراهنات الإلكترونية نظراً لخبرته العملية والأكاديمية والشخصية أيضاً.

تحول حِلم جمال من رجل أعمال مستقبلي أو مدير لشركة استثمارية مُعينة، إلى مغامر حقيقي ومُعَلم أساسي لجميع النظريات ومُدرب على سباقات الخيول والمراهنات الإلكترونية. واتسع حلمة ليشمل الوطن العربي أيضاً الذي أشرف على الإقبال على بيت 365 الرياضي الذي أثبت سمعة جديرة بالثقة ومهارة غير مسبوقة وشفافية لا منافس لها على الإطلاق. لذلك، يخطط جمال في المستقبل القريب افتتاح أول مركز تدريبي وتعليمي متخصص لسباقات الخيول والمراهنات عبر الإنترنت ومساعدة جميع الشباب والراغبين في الربح الذكي أن يتخذوا أولى خطواتهم في تحقيق أحلامهم على نهج علمي وعملي في آن واحد.

هل أنت مستعد للالتحاق بدورته التدريبية عندما يحين الوقت في الشرق الأوسط؟