تويتش يحظر بث مواقع المقامرة في أكتوبر 2022

أصدرت منصة تويتش بيان رسمي خلال اليومين الماضيين عبر الصفحة الرئيسية في موقع تويتر عن مخاوفها الكبيرة نتيجة لانتشار مواقع القمار والمراهنات الغير مرخصة عبر الإنترنت والتي تجذب عدد كبير من الأشخاص. تنبع هذه المخاوف من تعرض الكثير من الأفراد المسجلين على المواقع الغير مرخصة لحالات نصب كثيرة وحالات قرصنة متكررة وتطفل على هويتهم الشخصية والمالية مما أثار هذا حفيظة لجنة حقوق المستهلك العالمية. بناء على هذه المخاوف، أعلنت تويتش بشكل مبدئي عن حظرها لقنوات البث التي تحتوي على مواقع مقامرة وألعاب حظ وألعاب نرد غير مرخصة سواء في الولايات الأمريكية أو في المناطق الأخرى حول العالم. في هذه الحالة وإلى أن يتم إصدار بيان متكامل حول سياسة الإلغاء من قِبل تويتش في تاريخ 18 أكتوبر القادم، كيف يُمكن للأشخاص حول العالم متابعة مباريات البث المباشر وممارسة المراهنات والاستمتاع بالألعاب في الكازينوهات المرخصة؟ هذا ما سنقوم بالدخول في تفاصيله في هذا المقال.

مزيد من التفاصيل حول بيان تويتش

تويتشكما ذكرنا أعلاه أن تويتش ستقوم بالإعلان عن البيان الكامل لسياسة إلغاء وحجب المواقع غير المرخصة في تويتش في تاريخ 18 أكتوبر القادم وقد تم التأكد من هذا الخبر بالدليل القاطع وانتشر بالفعل عبر المنصات المدعومة للشركة. أعلنت بعد ذلك تويتش عن قائمة من المواقع التي ستقوم بحظرها بالفعل من منصاتها ألا وهي رووبيت Roobet ودويلبيتز Duelbits وستيك Stake وروللبيت Rollbit. إن حظر هذه المواقع بالفعل لم يكن بالشيء المفاجئ وذلك لأن شكاوى المستهلكين قد زادت على نحو كبير منها وذلك نظراً لتعرضهم للكثير من عمليات الخداع والنصب والقرصنة والوعود بخدمات معينة ولم يتم الوفاء بها. دعمت هذه الاتهامات اعتراف أحد المشغلين باحتياله على زملائه فيما يقرب من 200000 دولار أمريكي. على الصعيد الآخر، لم تهتم تويتش بالتهديدات التي كانت تُلقى عليها من أشهر داعمي البث في المنصة مثل بوكيمان Pokimane وقامت في كُل الأحوال بإصدار البيان والعمل على سياسة الإلغاء الخاصة به. بل وزاد على البيان الأصلي بيان آخر يفيد إشادة تويتش بجميع المتعرضين للاستغلال والنصب من المواقع النصابة أن يقوموا بالإبلاغ عن الآخرين ولذلك من المرجح أن تزداد قائمة المواقع المحجوبة بالفعل لفترة أطول. أعاد هذه التغيرات فتح نقاشات حول فاعلية مواقع المقامرة والكازينوهات في منصة تويتش وغيرها من المنصات المعروفة.

تأثير بيان توتيش على المراهنين في الشرق الأوسط

بيان توتيشازداد الإقبال بشكل عام على تويتش في الآونة الأخيرة نظراً لتقديمه لمباريات البث المباشر والكثير من الخدمات المرتبطة بهذه المباريات. أصبح أيضاً الإقبال على توتيش في الشرق الأوسط لا يُستهان به وذلك تبعاً لمجريات الحياة اليومية التي أصبحت تعتمد على البث المباشر عبر الإنترنت أكثر من الوسائل التقليدية في متابعة المباريات الرياضية. ليس هذا فقط، بل ازدادت نسبة المراهنين العرب إلى حدود غير مسبوقة في العقد الماضي بسبب تحقيق مواقع المراهنات الكثير من وسائل الجذب للمراهنين العرب وأيضاً بسبب ربح العرب من وراء هذه المواقع وقضاءهم لوقت مرح وممتع على مثل هذه المنصات. لهذه الأسباب، أصبحت المراهنات بشكل عام والمراهنات الرياضية بشكل خاص جزء لا يتجزأ من حياة قطاع كبير من العرب في الشرق الأوسط.

جاء خبر تويتش على مسامع الأشخاص في العالم، لاسيما في الوطن العربي بمثابة الصاعقة الكُبرى حيث كان الاعتماد على تويتش كبير وكانت مصداقية المواقع التي تظهر عبر منصاته أيضاً كبير. بالنسبة للمراهنين في الشرق الأوسط، انقسمت ردود الأفعال إلى أكثر من قسم. اتخذ جزء منهم رد الفعل الذي تمحور حول عدم صلاحية العاب القمار عامةً وعدم ضرورة التعامل مع مثل هذه المواقع بشكل عام عبر الإنترنت. بينما أفاد قسم آخر من المراهنين في الشرق الأوسط أن المشكلة الأساسية تكمن في عدم الاطلاع على كافة تراخيص هذه المواقع وأن فكرة المراهنات هي أمر جلل، لاسيما مع الأشخاص الذين يتبعون استراتيجيات المراهنات المربحة والقانونية. لكن، المواقع التي تسيء استخدام هذه الفكرة هم من يجب أن يتم مقاطعتهم تماماً وفي ذلك دعم لقرار تويتش. يبقى القسم الأهم في هذا الحدث هو كيف سيتم متابعة المباريات والإقبال على المراهنات الرياضية بدون قيود وبدون التعرض لمشكلات قرصنة واحتيال إلكتروني.

البدائل المتاحة للمراهنين في الشرق الأوسط

نمت صناعة المراهنات عبر الإنترنت على نحو غير مسبوق في العقد الأخير، لاسيما مع مزايا الكازينو المباشر التي تُعتبر هي الحل الأمثل للوضع الراهن المتأزم بسبب قرارات تويتش. ازداد اهتمام العرب بكازينوهات البث المباشر حيث شكلت تجربة أكثر جاذبية وثراء للمراهنين على جميع المستويات. تتميز كازينوهات البث المباشر بتقديمها لجميع العاب الكازينو التي يقبل اللاعبين على وضع رهانات عليها وذلك تضمن حرية مشاهدة الألعاب ومتابعة أحدث الأخبار وقراءة تقارير التنبؤ بالفائز وأيضاً خدمات المراهنات المتنوعة. تقدم أيضاً كازينوهات البث المباشر ألعاب حصرية تسمى ألعاب كازينو مباشر والتي تمثل ألعاب قمار بمال حقيقي حيث يتم تقديمها على مواقع الكازينو أون لاين من خلال تقنية البث المباشر. عندما يبدأ اللعب على طاولة ألعاب القمار، يتم الانتقال مباشرةً إلى البث المباشر ويجد المراهن أمامه الموزع حقيقي يقف عند طاولة حقيقية ويقوم بسرد قوانين الطاولة وتوزيع الأوراق وبدء اللعب. يقوم بعض اللاعبين الآخرين بفتح كاميرا الويب بهدف تواصل أكبر مع باقي اللاعبين لإضفاء المتعة والإثارة على الطاولة. تمنع بعض الكازينوهات أن يستطيع موزع الأوراق رؤية اللاعبين وذلك للحفاظ على أكبر قدر من الخصوصية والسرية لهوية اللاعبين.

يُمكن للاعبين في الشرق الأوسط والوطن العربي الوصول إلى كازينوهات الموزع المباشر عن طريق تسجيل الدخول في الكازينو الذي يضمن سلامة وخصوصية الهوية للاعبين وحاصل على التراخيص التي تضمن حماية حقوق المستهلك. يوفر الكازينو المباشر دليل شامل لشرح كيفية الاستخدام وقائمة الألعاب المتاحة في الموقع والعديد من استراتيجيات ونصائح الربح.

سحب الأرباح في مواقع الكازينو المباشر

يخشى البعض من إمكانية سحب الأرباح للمراهنين في الشرق الأوسط ولكن وُجب الذكر بأن عملية سحب الأرباح من أسهل وأضمن العمليات ما إذا كان الكازينو موثوق فيه وذو مصداقية كبيرة. تشتمل الشروط العامة لسحب الأرباح من الحساب على:

  • أن يكون اسم الحساب بنفس اسم اللاعب
  • أن يتم سحب الأرباح بعد إكمال شروط المكافآت التي يتلقاها اللاعب
  • ألا تتخطى قيمة الأرباح الحد الأدنى والأقصى المنصوص عليه في شروط الكازينو

أخيراً، بعدما أعلنت تويتش حظر مواقع المقامرة ببث مباشر، توجد بدائل قوية وفعالة للمراهنين العرب في الشرق الأوسط للاستمتاع بالمباريات وقنوات البث المرخصة وربح أموال، وياأتي هذا عبر مواقع الكازينو المباشر التي توفر للاعبين العرب مكافآت تسجيل ومكاآت ترحيبية الى جانب باقات من العاب الكازينو المتنوعة.