الواقع الإفتراضي في مجال صناعة الكازينو اون لاين

لقد بدأ الواقع الافتراضي في التقدم بخطى ثابتة فقط منذ العامين الماضيين ليكون هو الخيار القادم ليهيمن على العديد من مجالات الحياة بشكل عام، والترفيه المنزلي بشكل خاص. فمن خلال تقنية الواقع الإفتراضي (Virtual reality) يمكنك أن تستمتع بأفلام بتجربة سينمائية كاملة، أو ألعاب فيديو غامرة مع أحدث تقنيات التكنولوجيا، أو أن تكتشف العالم دون مغادرة المنزل. وبالتالي، فليس من المستغرب أن تكون تقنية الواقع الإفتراضي محط اهتمام القائمين على تطوير برمجيات العاب القمار على الانترنت، وكافة العاب الكازينو اون لاين بشكل عام.

مكافأة ترحيبية مماثلة لحد أقصى 1000$
مكافأة ترحيبية لحد اقصى 1350$
مكافأة ترحيبية لحد أقصى 200$

مستقبل الواقع الإفتراضي في مجال العاب الكازينو اون لاين

الواقع الإفتراضي في مجال العاب الكازينو اون لاينفقط من المتوقع بعد بضع سنوات، أن تتغير نظرة وتجربة المستخدم تماما تجاه العاب الكازينو اون لاين بشكل إيجابي تماما عندما يبدأ تطبيق تقنيات الواقع الإفتراضي على العاب الكازينو اون لاين.

ووفقًا لتفاصيل تقرير خاص عن تطبيق تقنيات الواقع الإفتراضي في مجال صناعة الكازينو اون لاين تم نشره في وقت سابق من هذا الأسبوع، فإنه من المتوقع خلال السنوات الخمس القادمة أن تزيد قيمة مراهنات العاب الكازينو اون لاين بنسبة 800٪ على الأقل بفضل تزايد المراهنات عن طريق أولئك الذين يستخدمون أجهزة الواقع الافتراضي.  في الواقع، تقدر قيمة صناعة الكازينو من خلال تقنية الواقع الإفتراضي (VR) في مكان ما في المنطقة بـ 60 مليون دولار. بحلول نهاية العقد الحالي، تعتقد جونيبر ريسيرش (Juniper Research) أن هذا الرقم سوف يزيد ليتجاوز مبلغ 520 مليون دولار. هذه الزيادة المتوقعة على الرغم من أنها تبدو كبيرة، ولكن التوقعات ترى أنها مجرد البداية لطفرة كبيرة قادمة في مجال المراهنات من خلال تطبيق تقنيه الواقع الإفتراضي في مجال صناعة الكازينو اون لاين

هذا وتستثمر بالفعل بعض الكيانات العملاقة على الإنترنت مثل فيس بوك، سامسونج، سوني وغيرها من الكيانات الضخمة مبالغ هائلة من الأموال في الواقع الافتراضي، بعد أن توصلت إلى قناعة بأن هذه التقنية سوف تكون المستقبل بالنسبة للترفيه المنزلي ومجال صناعة الألعاب بجميع أشكالها. حتى الآن، هناك الكثير من المطورين في جميع أنحاء العالم الذين يعملون بشكل محموم على أبرز كازينوهات الواقع الافتراضي (Virtual reality Casinos)، والتي تبدو مستعدة لسد الفجوة بين لعب القمار على الإنترنت والقمار في الحياة الواقعية بصورة لم يسبق لها مثيل. في المرحلة الأولى، من المتوقع بشكل عام أن تتكون العاب الكازينو من خلال تقنية الواقع الإفتراضي مخصصة للاعبين ذوي الرهانات العالية والمقامرين الأكثر تخصصًا، والذين قد يكونوا قادرين على دفع الكثير من المال مقابل الحصول على حزمة خدمات فائقة الجودة. ولكن عاجلاً أم آجلاً، من المتوقع أن تصبح تقنية الواقع الإفتراضي في مجال صناعة الكازينو اون لاين هي المعيار الجديد لألعاب الكازينو الافتراضية في جميع المجالات.

فيما يتعلق بسوق الواقع الافتراضي الكلي، يشير تقرير ثانٍ إلى أننا لم نرِ بالفعل سوى قمة جبل جليدي أكبر بكثير من التوقعات. ففي هذا العام، تشير التقديرات إلى أن صناعة تقنية الواقع الإفتراضي بلغت القيمة التراكمية لها في مكان ما في المنطقة 5 مليارات دولار، ومن المتوقع بحلول الوقت الذي يبدأ فيه عام 2021 أن يرتفع هذه القيمة إلى 50 مليار دولار. هذه زيادة بمقدار عشرة أضعاف في أقل من خمس سنوات تعتبر نمو مذهل بكل المقاييس، ومع ذلك، لفت التقرير الانتباه أيضًا إلى الطريقة التي يجب أن يتم تحسين تقنية الواقع الإفتراضي من حيث الجودة والتبسيط من حيث تجربة المستخدم، فضلًا عن العمل على أن تصبح في متناول الجميع بحيث لم تعد تعتبر رفاهية.

تجربة الواقع الإفتراضي في العاب الكازينو اون لاين

في الوقت الحالي، يوجد بالفعل عدد قليل من حزم البرامج التجريبية لأولئك الذين يتطلعون إلى الحصول على فكرة عما يمكن توقعه من تجربة الألعاب المتاحة في كازينو العالم الإفتراضي. بالنسبة للجزء الأكبر من هذه البرمجيات عبارة عن العاب الكازينو اون لاين المشهورة مثل العاب الروليت، البلاك جاك 21، العاب البوكر وأخيراً العاب السلوتس اون لاين، حيث يتم تقديمها في صورة ثلاثية الأبعاد وتعطي شيئًا من المظهر الجسدي الزائف الذي يمكن التفاعل معه من خلال كل من إيماءات اليد وحركات الرأس. ومع ذلك، فهذا ليس المستوى الذي يتطلع إليه الغالبية العظمى من مطوري التفكير المتقدم في مجال العاب كازينو العالم الإفتراضي، وبدلاً من ذلك، فإن ما يريدون تحقيقه هو حقبة تأخذ فيها تقنية الواقع الافتراضي مكان كازينو الموزع المباشر، وتصل بتجربة الكازينو إلى مستوى غير مسبوق تماما.

لا يمكن أن يكون الواقع الافتراضي (Virtual reality) أقل من تفكيرك، ولكن عندما يتعلق الأمر بألعاب طاولة الكازينو الآلية التي يتم التحكم فيها مولد الأرقام العشوائي (RNG) أو الحاسوب مثل لعبة الروليت اون لاين على سبيل المثال، فإن تقنية الواقع الإفتراضي لن تجلب بالضرورة أي شيء مذهل إلى المعادلة. من المؤكد أن اللعب مع الفريق سيكون أكثر متعة وإثارة للاهتمام، لكنه سيظل نفس التجربة الافتراضية الأساسية. على النقيض من ذلك، إذا كان من الممكن ارتداء سماعات رأس الواقع الافتراضي وتجد نفسك فجأة جالسًا على طاولة مع لاعبين آخرين من الواقع الافتراضي وموزع مباشر أمامك، فستكون هذه هي الأقرب إلى تجربة صالات القمار في الحياة الواقعية. هذا اللعب الإجتماعي بالطبع سيتضاعف إذا كان من الممكن التفاعل مع من حولك على طاولة اللعب من خلال التحدث والاستماع بطريقة طبيعية تمامًا.

كانت مجمل الفكرة لألعاب الكازينو الافتراضية هي محاولة تكرار تجربة صالات القمار الأصلية لأولئك الذين يلعبون من المنزل. وفي الوقت الحالي نتقدم ببطء ولكن بثبات لنصل إلى عصر من التطور التكنولوجي أصبح فيه هذا ممكنًا أكثر من أي وقت مضى. في الواقع، يبدو من المحتمل بشكل متزايد أن يتم تقديم تجربة كازينو الواقع الإفتراضي الكاملة قريبًا فقط باستخدام هاتف ذكي وسماعة رأس مرفقة، وهو ما يعني أن هذه التجارب المذهلة لن تقتصر على المنزل أيضًا، ولكن يمكن تجربتها خلال التجول.

وفي الأخير؛ من الصعب وضع إطار زمني محدد لتصبح تقنية الواقع الإفتراضي (VR) متاحة للجميع في مجال صناعة العاب الكازينو على الانترنت، ومع ذلك، فإنه من المؤكد تمامًا أنها ستصبح حقيقة واقعة قريبًا بما فيه الكفاية لنكون جميعا مهتمين بالأمر!