المقامرة الخيرية على الانترنت

تعتبر المقامرة الخيرية واحدة من أشهر الأساليب والأنشطة التي تشتهر بها الكثير من الدول الأوروبية، والتي من خلالها يتم جمع المال من نشاط القمار لصالح أعمال خيرية تخدم المجتمع بشكل عام أو تستهدف فئة معينة من الفائات التي يعتقد منظمي المقامرة الخيرية أنهم في حاجة إلى المساعدة. لكن في الدول العربية التي تدين الغالبية العظمى فيها بالدين الإسلامي، فأن المقامرة الخيرية لا تحظى بشهرة كبيرة بسبب المعتقد الديني الذي يحرم كافة أنواع القمار دون استثناء، - وربما يعنيك في هذا البيان مقالنا السابق حول القمار في الإسلام. هنا سوف نناقش الأراء المختلفة التي تدور حول المقامرة الخيرية وكيف يمكن تطبيقها والإستفادة منها في دعم المنظمات الخيرية والأعمال الإنسانية التي تحتاج إلى دعم مالي دون المخالفة العقيدة الإسلامية او مخالفة القانون بأي شكل من الأشكال.

مكافأة ترحيبية مماثلة لحد أقصى 1000$
مكافأة ترحيبية لحد اقصى 1350$
مكافأة ترحيبية لحد أقصى 200$

المقصود بالمقامرة الخيرية

قمار خيريالمقامرة الخيرية عبارة عن حدث يقوم على تنظيمه  شخص ما أو جهة ما، ويهدف إلى تنظيم واحدة أو بعض العاب القمار في فترة محددة مسبقا وبتصريح من الجهات المسوؤلة، ولأغراض معلنة ومعروفة للجهات الرسمية وللمشاركين. عادة ما تكون هذه الأهداف هي دعم منظمة ما أو أو جهة ما تعمل في الخدمة المجتمعية، كدعم بناء مستشفى، أو معهد تعليمي، أو فئة فقيرة في المجتمع او جمعية خيرية بشكل من الأشكال.

كما يكون تنظيم الحدث الذي سوف تقوم عليه المقامرة الخيرية بشكل واضح ومعلن ومن خلال جهة مسؤولة تحدد اشتراطات المشاركة في الحدث وقيمة الإشتراك، والجهات التي سوف يتم تخصيص الربح من المقامرة الخيرية لدعمها. مثلاً تعلن جمعية خيرية تنظيم بطولة مراهنات سباق الخيل أو تنظيم بطولة لعب البلاك جاك، وتحدد قيمة الإشتراك في البطولة، ثم توجه الدعوة للأشخاص الذين تستهدف جمع المال منهم من خلال المشاركة في البطولة، وتحدد موعد إطلاق الحدث، بعد أخذ موافقة الجهات القانونية المنوط لها اصدار التصاريح. وبعد انتهاء الحدث يتم خصم المال الذي تم انفاقه على الحدث وتوجيه المال المتبقي إلى الجهة التي يُراد دعمها. لا تنسى أن الأطراف التي يتم دعوتها للحدث سوف يكون لديها علم مسبق أن المقامرة الخيرية سوف يتم توجيه مالها لدعم جهة ما، وبالتالي فإن الأشخاص المشاركين سوف تكون مشاركتهم للدعم والمساعدة دون الحصول على أرباح.

المقامرة الخيرية وطبيعة البلاد العربية

على الرغم من أن الدين الإسلامي يحرم العاب القمار، وبالتالي فإن معظم الحكومات تمنع وتجرم أي نشاط للقمار يكون بدافع التنافس أو الربح، أو يكون سببًا في اهمال الشرائع الدينية وفروض الصلاة، فإن عدد من النشطاء والمنظمات الخيرية طالبت بتقنين بعض أنواع المقامرة الخيرية، وذلك لعدم تطابق شروط التحريم والتجريم عليها من جهة، وللإستفادة من مالها في دعم الطبقات الفقيرة من المجتمع، والأعمال الخيرية التي تحتاج إلى تمويل مالي.

ووفقا لحقيقة الهدف من المقامرة الخيرية وطبيعة سير الأمور خلالها، فإن الهدف منها عادة ما يكون خيري وإنساني في المقام الاول، سواء كان تطوير منشأة عامة تخدم المجتمع، أو حماية البيئة أو دعم الطبقات الفقيرة من المجتمع، كما أن تنظيمها يتم بدافع إنساني لا يوجد فيها تنافر أو تخاصم بشكل يدعم الكراهية، لكن على العكس من ذلك تعتبر مناسبة اجتماعية تساعد على توطيد العلاقات الإجتماعية ورفع مستوى المشاركة المجتمعية للأفراد والجهات المشارة في الحدث، وبالتالي فهي لا تتعارض إطلاقا مع مبادئ الدين الإسلامي الذي يدين به الغالبية العظمى في الدول العربية.

أمثلة عن أشكال المقامرة الخيرية التي يمكن اقامتها في الدول العربية

الأمثلة عن أشكال المقامرة الخيرية التي يمكن اقامتها في الدول العربية كثيرة جدًا، ولعل مراهنات كرة القدم او سباق الخيل تعتبر أشهرها على الإطلاق. فعلى سبيل المثال يمكن تنظيم بطولة دوري في كرة القدم يتم توجيه الدعوة فيه إلى الفئات المستهدفة للتبرع، مثل الشركات المعنية بنشاط التبرع، والأشخاص ذوي الشهرة والإهتمام بمجال الدعم من الرياضيين ونجوم الكرة المحليين، وفئات أخرى مثل نجوم الفن والإعلام، كما يتم توجيه الدعوم لقطاع كبير للمشاركة في الرهان على نتيجة البطولة، على أن يكون الرهان على نتائج المباريات معلن أنه لدعم الجهة التي يتم تنظيم الحدث لها. بالمثل، يمكن تنظيم سباق للخيل يشارك فيه عدد كبير من الرياضيين ويتم توجيه الدعوة فيه لعدد كبير من الشخصيات العامة.

أمور مهمة ينبغي توفرها عند تنظيم مقامرة خيرية

خيريةكما هو الحال في الدول الأوروبية التي تسمح بتنظيم فاعليات المقامرة الخيرية، فإن تنظيم الحدث لابد وأن يكون من خلال اشتراطات وقواعد معروفة وواضحة للجميع، ولعل أهم هذه النقاط ما يلي:

  1. أن يكون الهدف من تنظيم فاعليات المقامرة الخيرية معلن للجميع، سواء للمشاركين أو للجهات التنظيمية في الدولة.
  2. أن يكون تاريخ بدء المقامرة الخيرية ومدة اقامتها ومكان اقامتها معلن لجميع الأطراف المعنية ومحدد مسبقا، وهنا من يمكنها ان تكون ايضاً مقامرة على الانترنت.
  3. أن يكون لها جدول منظم يحدد الفاعليات وترتيب الأحداث بها سواء الأوقات او الأيام أو لوائح الفوز والرهان وطريقة اعلان الفائز في المقامرة.
  4. أن تكون قيمة الإشتراك في الحدث معلنة مسبقا وأن يكون تم وضعها بشكل صحيح لتحقق جمع المال المستهدف منها لدعم الجهة التي تنظيم الحدث لدعمها.
  5. من المهم جدا ان يكون للمقامرة الخيرية فريق اداري مسؤول بشكل كامل عن الحدث، بدءا من دراسة الجدى وتحديد تكاليف اقامة الحدث، وقيمة المال المستهدف جمعه، وقيمة الأرباح التي يخطط منظمي المقامرة الخيرية إلى جمعه، وغير ذلك من الامور التي تعتبر العنصر الإساسي لنجاح الحدث.
  6. أن يتم الحصول على تصاريح قانونية من الجهات الرقابية والحكومية بشكل يضمن عدم تعرض المنظمين أو المشاركين لأي نوع من المساءلة القانونية او الحرج الإجتماعي.

أمثلة عالمية على اقامة المقامرة الخيرية

هناك الكثير من الأمثلة على المنظمات التي تتخصص في مجال المقامرة الخيرية والتي تستهدف من فاعلياتها جمع المال للنشاط الخيري مثل دعم المحاربين القدماء، أو دعم الأيتام والفقراء، او إيواء المتسولين، وغير ذلك من النشاطات. ولعل أشهر هذه النظمات ما يلي:

  • منظمة أونتاريو الخيرية: تعمل هذه المنظمة على توفير اماكن واداوت المقامرة الخيرية والتي من خلالها يتم تشجيع المتبرعين للعب ليس لهدف الربح، ولكن لجمع مال الرهان للأعمال الخيرية، وتقدم الكثير من مجالات القمار في هذا النشاط مثل العاب بينجو ، والعاب اليانصيب، والروليت وغيرها.
  • منظمة JustGiving: واحدة من المنظمات الرائدة في مجال دعم المقامرة الخيرية عبر العاب الكازينو اون لاين، حيث تحث المراهنين على قضاء وقت ممتع فيما يحبون من العاب الكازينو بهدف جمع مال الرهان لصالح الأعمال الخيرية المتنوعة.

وفي الأخير؛ تعتبر المقامرة الخيرية نوع ممتاز من ألأنشطة التي تجمع بين الترفية والمغامرة، وبين دعم ومساعدة المجتمع في عدد من المجالات والخدمات، وهو ما يعتبر نموذج مثالي يخدم المجتمع ويفي برغبة محبي المراهنات على حد سواء.