إضافة الرياضات الإلكترونية لقائمة الألعاب الأولمبية 2024

لقد حظت الرياضات الافتراضية اون لاين باهتمام الكثيرين خلال السنوات القليلة الماضية، كما أنها حققت نموًا كبيرًا سواء في أعداد المشاهدين أو الإيرادات. ظهرت الرياضات الإلكترونية لأول مرة خلال سبعينيات القرن العشرون. منذ ذلك الحين وحتى عام 2015 بلغ أعداد المتابعين حوالي 235 مليون شخص حول العالم، وحققت إيرادات وصلت 325 مليون دولار. عند النظر للفترة من عام 2015 حتى 2017، نجد أن الرياضات الإلكترونية حققت تطورًا كبيرًا للفترة السابقة لها. ففي خلال عامان فقط، وصل عدد المشاهدين إلى حوالي 385 مليون مشاهد عالميًا وحققت إيرادات بلغت 696 مليون دولار. تشير التوقعات إلى أن الرياضات الافتراضية بنهاية عام 2020 سيبلغ عدد مشاهديها إلى حوالي 589 مليون شخص من جميع أنحاء العالم وتحقق إيرادات قد تصل إلى 1.488 مليون دولار.

توقعات الرياضات الإلكترونية أون لاين المستقبلية

مع ظهور الكثير من العاب الفيديو التي يتم إدراجها لعالم الرياضات الإلكترونية، تزداد معها صفقات رعاية الرياضات الإلكترونية وكذلك الفرق المحترفة. فخلال الأعوام السابقة ظهرت العديد من الفرق الاحترافية التي تتخصص في رياضة إلكترونية معينة مثل فرق Battelgrounds الشهيرة. لا يقتصر الأمر على ظهور الفرق الجديدة، ولكن يزداد أيضًا عدد معجبين ومتابعين الرياضات الإلكترونية عبلا ألانترنت من جميع دول العالم. حسب بعض الإحصائيات، ففي خلال عام 2015 فقط، ظهر أكثر من 809 مليون شخص على علم ودراية بالرياضة الإلكترونية اون لاين. ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم بنهاية عام 2020 إلى أكثر من 2 مليار شخص حول العالم. السبب في ذلك هو احتمال إضافة الرياضات الإلكترونية اون لاين إلى قائمة الرياضات الأولمبية.

إضافة الرياضات الإلكترونية أون لاين للرياضات الاولمبية

إضافة الرياضات الإلكترونية أون لاين للرياضات الاولمبيةهناك اتجاه قوي يشير إلى احتمال إضافة الرياضات الإلكترونية إلى قائمة الرياضات الأولمبية في المستقبل القريب. كما رأينا في السابق إدراج مراهنات كرة القدم فهي رياضة معترف بها بشكل كبير في العديد من دول العالم كرياضة رسمية. لقد قامت بعض الدول بتصنيف لاعبي الرياضات الإلكترونية على أنهم 'رياضيون'، ومن هذه الدول فنلندا. ما يزيد هذا الاحتمال هو ما حدث أثناء دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016، حيث قامت لجنة الألعاب الإلكترونية الداخلية بتنظيم مسابقة لمدة يومان بين فرق دولية. على الرغم من أن هذه المسابقة لم تكن جزء رسمي من البطولة ولكن كجزء استعراضي ترفيهي فقط، إلا أن ذلك يشير إلا توقع إضافة الرياضات الإلكترونية إلى الرياضات الأولمبية.

الأمر الذي حول التفكير في الرياضات الإلكترونية عبر ألانترت إلى كونها أحد الرياضات الأولمبية الجديدة في دورة الالعاب الأولمبية باريس 2024 هو اهتمام اللجنة الأولمبية الدولية بهذا الشأن، وخاصة بعد قرار المستشار الأولمبي لآسيا في أبريل 2017 بتقديم الرياضات الإلكترونية كأحداث رياضية بميداليات خاصة في دورة الألعاب الآسيوية 2022. تعتبر دورة الألعاب الآسيوية ثاني أكبر بطولة متعددة الرياضات بعد الألعاب الأولمبية، حيث يشارك في هذه الدورة ما يقرب من 10 آلاف متنافس يمثلون 45 دولة من جميع أنحاء العالم. لذا، فإن هناك تأثير قوي لقرار مجلس الألعاب الآسيوي على الألعاب الأولمبية، ومن المتوقع أن تسير اللجنة الأولمبية الدولية على خطى المجلس الآسيوي وتقوم بإضافة الرياضات الإلكترونية اون لاين إلى قائمة الألعاب الأولمبية.

أكد أيضًا الرئيس المشارك للجنة ملف باريس، توني إستانجيت، لاستضافة الألعاب الأولمبية 2024 أنه لا يوجد نية على استبعاد الرياضات الإلكترونية من قائمة الرياضات الأولمبية. وأضاف قائلاً أنه سيكون هناك نقاش وتفاعل مع اللجنة الأولمبية الدولية ومع عائلة الألعاب الرياضية لفهم كيفية القيام بالأمر وكيفية إنجاحه.

إن أحد الاهتمامات الرئيسية للجنة الأولمبية الدولية وكذلك اللجنة المسؤولة عن تنظيم دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024 هو لفت انتباه الشباب إلى الألعاب الأولمبية. الأمر الذي أكد عليه توني إستانجيت في قوله أن الرياضات الإلكترونية اون لاين هي أحد الطرق التي تساعدهم على جذب الشباب إلى ألعاب الأولمبية وتشجيعهم على المشاركة فيها، فهي مناخ جيد للتعرف على هؤلاء الشباب ولقاءهم.

خلال دورات الألعاب الأولمبية السابقة تم إدراج رياضات جديدة مثل رياضة التايكوندو في دورة ألعاب سيدني 2000 بعد قيام بعض الرياضيون بتقديم عرض استعراضي لهذه الرياضية في أولمبياد سيول 1988. ظلت هذه الرياضة التي تم إدراجها أحد الرياضات الأولمبية الأساسية حتى الآن. وافقت أيضًا اللجنة الأولمبية الدولية على إدراج خمس أنواع رياضات لأول مرة ضمن الرياضات الأولمبية في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 من ضمنها البيسبول، ركوب الأمواج والتسلق الرياضي. أما بخصوص الرياضة الإلكترونية اون لاين، فهناك أمل يشير إلى إمكانية إدراجها كرياضة أولمبية في دورات الألعاب الأولمبية القادمة.

تأثير الرياضات الإلكترونية على مراهنات الرياضات الإلكترونية اون لاين

الرياضات الإلكترونية أون لاينالمراهنة على الرياضات الإلكترونية اون لاين هي من أحد أسواق مراهنات الرياضة الإلكترونية اون لاين الضخمة التي تحقق إيرادات هائلة. تشير التوقعات إلى أن إيرادات المراهنة على الرياضات الإلكترونية قد ترتفع لتقترب من 2 مليون دولار بنهاية عام 2020. عند إدراج الرياضات الإلكترونية كرياضة أولمبية سيكون هناك احتمال أكبر في أن تنمو هذه الصناعة وتتجاوز هذه الأرقام. السبب في ذلك هو أن الرياضات الإلكترونية عبر ألانترنت سوف تكتسب المزيد من المشاهدين الذين قد لا يكون لديهم على بها. يصل عدد مشاهدي الألعاب الأولمبية إلى أكثر من 30 مليون شخص حول العالم عبر البث المباشر أو الحضور الفعلي للمنافسات.

لم يتم الإعلان حتى الآن عن أنواع ألعاب الفيديو التي سيتم تضمينها كرياضات إلكترونية في الألعاب الأولمبية القادمة. إلا أن الاحتمالات تشير إلى إدراج أشهر ألعاب الفيديو الرياضية ومنها كاونتر سترايك Counter Strike، دوتا 2 Dota 2، Fifa. من المحتمل أيضًا مشاركة أكبر الفرق الدولية المتخصصة في الرياضات الإلكترونية اون لاين في هذا الحدث الرياضي الضخم. على الرغم من ذلك، فإن أحد المخاوف بشأن هذا الأمر هو أن يتم تحديد الفرق الأولمبية من خلال الموقع الجغرافي. الأمر الذي يصب في مصلحة كوريا الجنوبية، حيث يشتهر لاعبيها ببراعتهم في ألعاب الفيديو. فقد حققت فرق كوريا الجنوبية معدل فوز 24: 3 ضد الفرق الأجنبية في بطولة العالم ليج اوف ليجندز.

بصفة عامة، إن إدراج الرياضات الإلكترونية كرياضة أولمبية سيعمل على زيادة انتشار المراهنة على الرياضات الإلكترونية اون لاين. ستظهر فرق دولية جديدة للرياضات الإلكترونية تدخل في مباريات ملحمية مثيرة لا يمكن تفويتها. ستزداد أيضًا عدد مواقع المراهنات الرياضية اون لاين التي تتيح المراهنة على الرياضات الإلكترونية. يمكنك تشجيع فريق دولتك، الاستمتاع، المراهنة والربح.

استمتع بالمراهنة على الرياضات الإلكترونية اليوم! راهن واربح!