الأخطاء الشائعة في المراهنات الرياضية اون لاين التي تؤدي إلى الخسائر

يُمكننا جميعًا أن نتفق على شيء واحد وهو أن المراهنات الرياضية اون لاين مُربحة ومُمتعة إلى أقصى حد لكن عند القيام ببعض الأمور البسيطة على نحوٍ خاطئ فإن المال يتسرب من بين أيدينا بسهولة ونشعر بخيبة أمل كبيرة لأننا نخسر قبل أن ندخل في مُغامرة حقيقية ويتحول شعورنا بالشغف إلى شعورٍ سيءٍ بانفلات الأمور من سيطرتنا رُغم أننا كُنا مؤهلين للفوز.

ينصح موقع كازينو حلال المراهنين العرب بأفضل مواقع المراهنات الرياضية اون لاين 

إذا شعرت بهذا الإحساس السيء من قبل فأنت لست وحدك، إذ أن هناك مئات الملايين في جميع أنحاء العالم يعشقون المراهنات الرياضية على الانترنت لكن غالبيتهم لم ينجحوا في الحصول على الأرباح التي تمنوها أو الاستمتاع تجربة المُراهنة التي كانوا يحلمون بها، حيث تُظهِّر النِسب أن 5% من إجمالي المُراهنين الرياضيين هم فقط الذين يُمكن تصنيفهم على أنهم "ناجحون" أما الباقي فهم يتفاوتون في درجة السوء!

رُغم ذلك فإن المراهنات الرياضية على النت ليست بهذه الصعوبة التي تبدو عليها، فهناك عدّة أمور إذا أخذّها المُراهِن في اعتباره فإنه سيتمكن من تقليل خسائره بنسبة كبيرة. لذلك نحنُ ننصحك بأن تقرأ هذا المقال لتُعالِج الأمور السلبية التي تؤدي إلى ضياع الأمور من بين يدك وتعريضك لخسائر أنت في غنى عنها.

الرهان على مُباراة رياضية ليس لديك معلومات عنها

أولًا وقبل أي شيء، لابد ألا تُراهِن إلا على مُباراة او حدث رياضي تعرفه تمامًا كظهر يدك وأن تتجاهل المُباريات التي ليس لديك الكثير من المعلومات عنها مهما كانت الاحتمالات كبيرة ومهما كانت فرص الفوز مُغرية، كذلك عليك أن لا تُراهِن على المُباريات التي تُريدها أن تنتهِ نتائجها وفقًا لتوقعاتك أو أمنياتك؛ فمُباريات فريقك المُفضَّل أو مُنتخب بلادك مثلًا يُمكن أن تُغريك للرهان عليها بالنتيجة التي تتمناها وليس بما هو أقرب للواقع، أما حينما تجمع المعلومات وتُجري الأبحاث المُكثَّفة والمُستمرة على الفرق الرياضية واللاعبين المؤثرين للحصول على فهمٍ عميقٍ حول الفرق المُتنافسة والمُباراة نفسها فإنك ستعرف أي مِن الفرق سيكون هو الفائز.

توقعاتك من المراهنات الرياضية اون لاين

المراهنات الرياضية اون لاينكل رهان تكسبه جاء بعد جهدًا كبيرًا في جمع المعلومات والإحصاءات ثم اتخاذ القرار المُناسِب وتحمل مشاعر الضغط والتوتر أثناء مُشاهدة المُباراة، لكن المُراهنون المُبتدئون يظنون أن الأمر أسهل من ذلك بكثير خاصةً إذا وجدوا موقعًا الكتروني يُقدِّم المراهنات الرياضية على الدوريات العربية التي دائمًا ما تحتوي على فريقٍ لا يخسر مُبارياته إلا فيما ندر وقد لا يخسر أي مُباراة على الإطلاق طوال الموسم الكروي!

لكن حتى عند الرهان على أندية القمة في الدوريات العربية فإنك لن تحصل على الربح الذي تتمناه؛ فإذا راهنت على فوز نادي الأهلي المصري أمام نادي غزل المحلة فإن أرباحك ستكون أقل بكثير من الرهان على ليفربول في مواجهة مانشستر سيتي، لأن نتيجة مُباراة الأهلي محسومة تقريبًا أما مُباراة ليفربول والسيتي فهي مُباراة بين مُتصدر الدوري وحامل اللقب لذا فإن فرص الفوز أو الخسارة أو التعادل فيها ذات احتمالات أكبر بكثير، بالإضافة إلى أن هذه المُباراة ستجذب المُراهنين من كافّة أنحاء العالم مما يُزيد من أرباح الفائزين.

لكن أيًا كانت المُباراة أو البطولة أو حتى الرياضة التي تُريد أن تُراهِن عليها، لابد أن تعرف أن قيمة المراهنة الرياضية على الانترنت وفائدتها الحقيقية تكمن في إضافة الإثارة للمُباريات التي تُشاهدها لكنها ليست طريقة سهلة لتحقيق الثروات.

أدرس فُرص فوز فريقك المُفضَّل قبل الرهان

إن الإخلاص للفرق التي تُشجعها هو أمرٌ مُمتاز، لكن عندما تُراهِن بمال حقيقي لابد أن تكون واقعيًا وصارمًا فيما يتعلق بفرص الفوز أو الخسارة، فمثلًا كَونك مُشجعًا وفيًا لنادي الزمالك فهو شيء لا يستلزم أن رهانك عليه وإلا فإنك ستُصاب بحسرتَينِ؛ حسرة خسارة الزمالك الاعتيادية وحسرة خسارة رهانك!

لذلك عليك أن تُبقي مُشاعرك على الحياد عند الرهان على الفرق وأن تُراهِن وفق المعلومات الدقيقة التي جمعتها فقط. أما إذا اخترت أن تُراهِن على الفرق التي تحبها دون التعرف على طبيعة البطولة أو مَن هُم المنافسين وما هي احتمالات الفوز والخسارة لفريقك، فإن قرارك سيكون سيئًا جدًا.

Do's & Don'tsلا تعتمد على خُرافات عالم الرياضة

هناك الكثير من المشجعين الرياضيين الذين يُراهنون فقط خلال الأيام التي يُحددها بُرجهم الفلكي وهناك مُراهنون آخرون يتبعون طقوسًا روحية خاصة للتنبؤ بنتائج المُباريات والفرق المُختلفة ولاعبون يشترون بطاقات التنجيم والتارو لتحديد نتائج المُباريات! إن الاعتماد على هذه الأمور لتحديد نتائج المُباريات التي تُريد المُراهنة عليها هو أمرٌ يُشبه حرق المال على أمل استثماره! حيث أن هذه الطُرق لا قيمة لها على الإطلاق ولا تُعطي إي تنبؤات دقيقة عن نتائج المُباريات الرياضية ولا يُمكنها أن تُفيدك بأي حال من الأحوال.

لا تُراهِن وأنت تحت التأثير المواد الكحولية

واحدة من الطُرق المؤكدة للتعرض لخسائرٍ لا داعي لها هو الرهان تحت تأثير المواد المُخدرة أو المواد الكحولية أو أي شيء يُعيق قدرتك على اتخاذ القرار الصائب أو يَحد من التركيز، لذلك ابتعد عن هذه المواد أثناء وضع الرهان أو جمع المعلومات حول المُباراة القادمة وحاول أن تضع رهانك في وقتٍ تكون فيه في قمة تركيزك الذهني ولا يُشغلك أي شيء ويُستحسَّن أن تضعها قبل المُباراة حتى لا تترك أي مشاعر تؤثِّر عليك أو على قرارك.

لا تُقارن كثيرًا بين مواقع المراهنات الرياضية اون لاين

لا توجد فروقًا كبيرةً بين مواقع المراهنات الرياضية على الانترنت التي نُرشحها لك في كازينو حلال اون لاين فيما يتعلق باحتمالات الرهان أو هامش الربح، لكن هناك أوقات مُعينة تُقدِّم فيها مواقع المُراهنات الرياضية اون لاين مُكافآت وفرص كبيرة للاعبين الجُدد وهو الأمر الذي يُمكن أن يجعل اللاعبين في حَيرة من أمرهم عند اختيار أفضل موقع للمراهنات الرياضية، لذلك وَفَرنا على اللاعبين عناء البحث عن أفضل موقع للمراهنات الرياضية وقُمنا بتقديم مُراجعات عن هذه المواقع في كازينو حلال اون لاين.

راجع إحصاءات الأحداث الرياضية ولا تستمع إلى المُتحذلقين!

مجال الرياضة بشكلٍ عامٍ مليء بالخرافات والشائعات والتحليلات الخاطئة التي يرجع مصدرها إلى أشخاصٍ يهوون إطلاق الآراء الغريبة والمُخالفة لما هو معروف وشائع ليبدون وكأنهم فلاسفة أو مُفكرين عظماء! حاول تَجنُب هؤلاء المُتحذلقين ولا تلتفت إلى تحليلاتهم ومن الأفضل دائمًا أن تتجنب الحديث معهم في الرياضة وأي أمورٍ أخرى، فلا أحد يُحب أن يتناقش مع شخصٍ يرى بأن الأرض مُسطحة وليست كروية!

أما المصادر التي يجب الاعتماد عليها لتكوين آراء دقيقة وواضحة حول المُباريات التي تُريد الرهان عليها هي (احصاءات المُباريات السابقة للفريقين، اصابات لاعبي الفريقين، سجل الهزائم والانتصارات خلا البطولة، المُباريات السابقة التي جمعت الفريقان) يُمكنك أن تعتمد على هذه النِسب الدقيقة لتكوين صورة واضحة ودقيقة قدر المُستطاع عن المُباريات القادمة.